بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

تحياتنا لكل المشاركين يسعدنا أن تكون أحد المساهمين في نشر العلم والمعرفة Like/Tweet/+1
العلامة السيد علي الأمين
المواضيع الأخيرة
» العلاّمة الأمين ملهم في الحوار – بقلم القس باسم كامل فهمي
السبت نوفمبر 03, 2018 11:02 pm من طرف admin

» العلاّمة الأمين ورسالة المحبة – بقلم جورج ريس الريس
الجمعة نوفمبر 02, 2018 11:07 pm من طرف admin

» العلامة السيد علي الأمين .. شكرًا وعرفانًا – بقلم : سمر الفوالجة
الجمعة نوفمبر 02, 2018 11:00 pm من طرف admin

» العلاّمة السيد علي الأمين: الأديان لا تدعو للعصبية والشعبوية بل إلى مكارم الأخلاق
الجمعة أكتوبر 26, 2018 8:46 pm من طرف admin

» اليوم الثاني من الندوة العالمية حول الإسلام و الغرب .. تنوع وتكامل
الجمعة أكتوبر 26, 2018 8:42 pm من طرف admin

» نص كلمة الإمام الأكبر بندوة “الإسلام والغرب” في مركز الأزهر للمؤتمرات
الجمعة أكتوبر 26, 2018 8:40 pm من طرف admin

» العلاّمة السيد علي الأمين في مصر للمشاركة في الندوة العالمية ( الإسلام والغرب .. تنوّع وتكامل )
الجمعة أكتوبر 26, 2018 8:37 pm من طرف admin

» مجلس حكماء المسلمين ينعي المشير عبد الرحمن سوار الذهب الرئيس السوداني الأسبق رحمه الله
الجمعة أكتوبر 26, 2018 8:31 pm من طرف admin

» كان في عهد الأئمة سيوف وسلاسل من حديد ولكنهم لم يضربوا بها رؤوسهم ولا رؤوس أطفالهم
الجمعة أكتوبر 05, 2018 7:12 pm من طرف admin

» متى يأتي الصلاح إلى بلاد وحاكمها زعيم المفسدينا
الجمعة أكتوبر 05, 2018 7:08 pm من طرف admin

» العلاّمة الأمين محاضراً في منتدى الشباب العربي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات
الجمعة سبتمبر 14, 2018 11:06 pm من طرف admin

» الأزهر الشريف، مجلس حكماء المسلمين و كنيسة كانتربري
الجمعة سبتمبر 14, 2018 11:01 pm من طرف admin

» بين الانتصارات والعداوات
الجمعة سبتمبر 14, 2018 10:57 pm من طرف admin

» مسؤولية الدولة
الجمعة سبتمبر 14, 2018 10:54 pm من طرف admin

» بين النصوص والسلوك
الجمعة سبتمبر 14, 2018 10:52 pm من طرف admin

» الدين والآخرة
الجمعة سبتمبر 14, 2018 10:51 pm من طرف admin

» زعيم المفسدين
الأحد سبتمبر 09, 2018 10:50 am من طرف nader

» Peace between people and the purposes of Islamic law (Islamic normative framework)
الخميس يوليو 19, 2018 10:03 pm من طرف admin

» تعزية برحيل الشيخ عبد الله بن خالد آل خليفة رحمه الله
الخميس يوليو 19, 2018 10:00 pm من طرف admin

» The wisdom of God in the diversity of people in their forms and conditions
الخميس يوليو 19, 2018 9:57 pm من طرف admin

» حكمة الله في اختلاف الناس في أشكالهم وأحوالهم
الثلاثاء يوليو 03, 2018 12:55 pm من طرف nader

» القانون الإنتخابي والمشهد السياسي المنتظر!
الخميس مايو 03, 2018 12:18 pm من طرف nader

» العلامة السيد علي الأمين للأنباء الكويتية:الأحزاب الدينية والطائفية لا تمثل سياسيا إلا اتباعها ولا تُختزل بها طوائفها ومذاهبها
الأحد أبريل 29, 2018 7:25 pm من طرف nader

» التعليم الديني في المدارس الأكاديمية في لبنان
الأربعاء أبريل 04, 2018 9:16 pm من طرف admin

» المذهبية تولد التعصب وتقلل الدين
الأربعاء أبريل 04, 2018 9:15 pm من طرف admin

الدعاء لله وحده
العلامة الأمين يطالب الدولة ببسط سلطتها في الجنوب ..
طريق القدس ليست من هنا شريط مصور ينقل وقائع الهجوم المسلح على دار الإفتاء الجعفري في صور الجنوب
دولة المؤسسات المعاصرة ومسؤولية الحاكم في منظور الإمام علي (ع)
التعرض لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بالقذف فرية وبهتان عظيم
الموقف الثابت
كان ذنبي عندهم قولي لهم
يا كلنا
السلاح خارج الدولة والإنتخابات

السبت أكتوبر 27, 2012 4:55 pm من طرف malak

العلامة السيد علي الأمين
-جريدة الوطن القطرية ـ الخميس 26 / 4 / 2012م ـ حوار نورما أبو زيد خوند .

-أنا لست مع هذه …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على سؤالها المتعلق بمجريات الأحداث في البحرين

الخميس أبريل 26, 2012 6:20 pm من طرف admin

الخميس 26 \ 04 \ 2012م

س ـ ما قراءتكم لمجريات أحداث البحرين، وهل تضعون المعارضة البحرينية في خانة الدمى التي …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على أسئلتها المتعلقة بزيارة الرئيس نجاد الى جزيرة(أبو موسى) وانتقال عدوى الربيع العربي الى طهران

الخميس أبريل 26, 2012 6:13 pm من طرف admin

الخميس 26 \ 04 \ 2012م

س ـ ننتقل من دمشق إلى طهران. ما هي برأيكم أبعاد زيارة الرئيس الإيراني أحمدي نجاد لجزيرة أبو …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على سؤالها المتعلق بتبني إيران لمبادرة السيد عنان

الخميس أبريل 26, 2012 6:04 pm من طرف admin

الخميس 26 \ 04 \ 2012م
س ـ تتبنى إيران مبادرة المبعوث الأممي ولكنها تضع لها خريطة طريق على رأسها بقاء الأسد على راس …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على سؤالها التالي : هل بإمكان المعارضات السورية أن تصوغ برنامجا موحدا للمرحلة المقبلة؟

الخميس أبريل 26, 2012 5:58 pm من طرف admin

الخميس 26 \ 04 \ 2012م
سـ هل بإمكان المعارضات السورية أن تصوغ برنامجا موحدا للمرحلة المقبلة؟

ج- من خلال الأوراق …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على أسئلتها المتعلقة بمبادرة السيد عنان الرامية لإنهاء العنف في سوريا

الخميس أبريل 26, 2012 5:52 pm من طرف admin

الخميس 26 \ 04 \ 2012م
س ـ هل تعولون كثيرا على مبادرة المبعوث الأممي كوفي عنان؟ وماذا لو لم تنجح هذه المبادرة؟ وما …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على أسئلتها المتعلقة بدور المجتمع الدولي لإنجاز تسوية في سوريا

الخميس أبريل 26, 2012 5:46 pm من طرف admin

الخميس 26 \ 04 \ 2012م
س ـ هل تعتقدون أن المجتمع الدولي متعجل لإنجاز تسوية سياسية في سوريا؟

ج- لا يبدو من خلال سير …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على سؤالها المتعلق بموقف دول الخليج من الأزمة السورية

الخميس أبريل 26, 2012 5:38 pm من طرف admin

الخميس 26 \ 04 \ 2012م
س ـ بالانتقال من الملف اللبناني إلى الملف السوري، كيف تقرؤون الموقف الخليجي عموما والقطري …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على أسئلتها المتعلقة بحكومة الرئيس ميقاتي ـ حكومة تكنوقراط ـ إنتخابات 2013م

الخميس أبريل 26, 2012 5:33 pm من طرف admin

الخميس 26 \ 04 \ 2012م

س ـ هذا فيما خص مجلس النواب ولكن ما تقويمكم لتجربة حكومة ميقاتي داخليا ؟

ج - من الواضح أنها …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على سؤالها المتعلق بالرئيس بري والسيد نصرالله

الخميس أبريل 26, 2012 5:25 pm من طرف admin

الخميس 26 \ 04 \ 2012م
س ـ من أقرب اليوم إلى مشروع الدولة رئيس المجلس النيابي نبيه بري أو الأمين العام لـ«حزب الله» …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على سؤالها المتعلق بالإعتدال الشيعي ودور المقاومة

الخميس أبريل 26, 2012 5:20 pm من طرف admin

الخميس 26 \ 04 \ 2012م

س ـ كم يمثّل الصوت المعتدل داخل الطائفة الشيعية ؟

ج - الطائفة الشيعية كسائر الطوائف …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على سؤالها المتعلق بسبب ميول الشيعة الى حزب الله وحركة أمل

الخميس أبريل 26, 2012 5:15 pm من طرف admin

الخميس 26 \ 04 \ 2012م
س ـ لماذا المزاج الشيعي العام يميل إلى «حزب الله» و«حركة أمل»؟

ج - هذا طبعا بحسب الإعلام. نحن …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على سؤالها المتعلق بحلف 14 آذار

الخميس أبريل 26, 2012 5:09 pm من طرف admin

الخميس 26 \ 04 \ 2012م
الوطن القطرية تحاور العلامة السيد علي الأمين
س ـ معظم الرأي العام الشيعي ينظر إلى شيعة «14 …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على أسئلتها المتعلقة بدور اليونفل ـ الجيش اللبناني ـ القرار في الجنوب اللبناني ..

الخميس أبريل 26, 2012 4:58 pm من طرف admin

الخميس 26 \ 04 \ 2012م

س ـ تقاطعت بعض المعلومات حول حراك تقوده باريس في مجلس الأمن الدولي من أجل إشراك قوة …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

العلامة السيد علي الأمين يجيب الوطن القطرية على سؤالها المتعلق بموقف حزب الله وحركة أمل من الأحداث في سوريا

الخميس أبريل 26, 2012 4:45 pm من طرف admin

الخميس 26 \ 04 \ 2012
س ـ كيف ترون موقف الثنائي الشيعي «حزب الله» و«حركة أمل» من الأزمة السورية، وهل تعتقدون أن …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على أسئلتها المتعلقة بموقف الحكومة اللبنانية من الأحداث في سوريا

الخميس أبريل 26, 2012 4:34 pm من طرف admin

الخميس 26 \ 04 \ 2012 م
س ـ بداية، هل تؤيدون سياسة النأي بالنفس التي تنتهجها الحكومة اللبنانية تجاه ما يجري في …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

ملخص مقابلة أجرتها جريدة الوطن القطرية مع العلامة السيد علي الأمين

الخميس أبريل 26, 2012 4:30 pm من طرف admin

الخميس 26 \ 04 \ 2012 م
اعتبر العلامة السيد علي الأمين الذي يعتبر علامة فارقة على المستويين اللبناني والعربي، أن …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

العلامة الأمين: «أمـــل» و«حــزب اللــه» خـــارج الدولـــة

الخميس أبريل 26, 2012 3:56 pm من طرف admin

العلامة علي الأمين: «أمـــل» و«حــزب اللــه» خـــارج الدولـــة..

جريدة الوطن القطرية ـ الخميس 26 / 4 / 2012م ـ …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

-العلاّمة السيد علي الأمين : المنحى الطائفي للصراعات سببه ضعف سلطة النظام السياسي ورؤيته الثقافية وعجزه عن إقامة الدولة على قاعدة المواطنة - كما لا يصح لغير الشيعة داخل الوطن أن يكون ولاؤهم لغير وطنهم كذلك لا يصح منهم ذلك

اذهب الى الأسفل

-العلاّمة السيد علي الأمين : المنحى الطائفي للصراعات سببه ضعف سلطة النظام السياسي ورؤيته الثقافية وعجزه عن إقامة الدولة على قاعدة المواطنة - كما لا يصح لغير الشيعة داخل الوطن أن يكون ولاؤهم لغير وطنهم كذلك لا يصح منهم ذلك

مُساهمة  admin في الإثنين يونيو 08, 2015 6:18 pm



كتب : سيد حسين – الوطن نيوز – مصر

الخميس 04-06-2015 13:03


ضحى بمنصبه الرفيع في دار الإفتاء اللبناني بسبب رؤيته وتوجهه المعتدل الذي اصطدم مع تطلعات وسياسة حزب الله في لبنان، ووصف الحزب بأنه أضر بسمعة ومكانة ‏ومستقبل الطائفة الشيعية في وطنها لبنان والعالم العربي، لم يشغله قرار إبعاده عن دار الإفتاء قدر اهتمامه بحريته وقناعاته الدينية والوطنية بأن مصلحة أهله في ‏الجنوب والبقاع والضاحية هي في الحفاظ على العيش المشترك مع كل الطوائف اللبنانية وفي ‏انخراط كل الأحزاب في مشروع الدولة الواحدة التي تشكل وحدها الحماية والضمانة لكل ‏اللبنانيين.

انتقد المتطرفين في المذهب الشيعي ممن يكفرون السنة والعكس، ودعا إلى التعايش بين المذهبين وعدم استغلال الدين سياسا بعودة الدولة القوية للسيطرة على الكيانات التي تستغل الدين سعيا للوصول إلى السلطة وطالب بضرورة تعاون الأزهر والمرجعيات الدينية المعتدلة لإعادة صياغة نموذج جديد للتعاون والتعايش بين المسلمين تحت راية التوحيد.

إنه السيد علي الأمين مفتي مركز الإفتاء الجعفري في مدينة صور السابق، الذي خاض معركة فكرية مع الكيانات المسلحة في لبنان فتم إبعاده عن منصبه في دار الإفتاء، الوطن حاورت السيد علي الأمين بشأن قضايا المنطقة و إشكالية المذهبية التي طفت على سطح الحياة السياسية في الآونة الأخيرة فإلى نص الحوار:



- خطورة الصراعات على النسيج الداخلي للمجتمعات:

إدخال العناوين المذهبية على الصراعات، أزمة الدين والسياسة، العجز عن دولة المواطنة، الدين ىلة للصراع على الدنيا

* بداية نود من سماحتكم إلقاء نظرة عامة على الأوضاع في المنطقة العربية وواقعها الراهن.. الأزمة ما بين الدين والسياسية؟

* إن المنطقة العربية تمر بأوضاع شديدة الخطورة على دولها وشعوبها بفعل الاضطرابات والصراعات الجارية في أكثر من مكان منها، ولم تشهد المنطقة في الماضي مثل هذه الأحداث في خطورتها على النسيج الداخلي لمجتمعاتها وشعوبها لأن هذه الصراعات على السلطة والنفوذ أدخلت عليها العناوين الدينية والمذهبية لكسب المزيد من الأتباع وزجهم في معركة المكاسب السلطوية والمشاريع السياسية. وقد ظهرت الدولة الحديثة في المنطقة بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى ولم تكن هناك أزمة بين الدين والسياسة في مجتمعاتنا وشعوبنا وما كان ليوجد اليوم مثل هذا المنحى الطائفي للصراعات القائمة لولا ضعف سلطة النظام السياسي ورؤيته الثقافية وعجزه عن إقامة الدولة على قاعدة المواطنة وهذه الأمور هي مما أتاح الظهور لمثل هذه الجماعات الخارجة على الدولة والقانون والتي جعلت من الدين آلة للصراع على الدنيا.

مسؤولية الحكام وولاة الأمر والمرجعيات الدينية:

وحدة الأمة ومستقبلها- إمكانات المواجهة بأيدي الولاة- ترسيخ قواعد المواطنية والعدل والمساواة- دعم اصحاب الاعتدال الديني - انشاء المعاهد الدينية المشتركة، تنظيم السلك الديني- تحديث المناهج- الكتاب الديني الواحد في المدارس الأكاديمية- تعليم خصوصيات المذاهب يكون خارج المدارس الأكاديمية-  تعاون المرجعيات الدينية الشيعية مع شيخ الأزهر- تداعي المرجعيات لتحريم استغلال الاختلافات المذهبية المشروعة في الصراعات السياسية- انتهاج رجال الدين خط الوسطية والاعتدال وعدم الانخراط في الحالات الحزبية.

* تتجلي الصراعات المذهبية في بعض البقاع العربية و هو ما يعكس مخاوف من إمكانية قدح نار الفتنة فكيف تقيمون أداء الحكام و المرجعيات الشيعية و الشيوخ السنة حيال الأزمة؟

* قد ذكرت غير مرّة أن المسؤولية الأولى في مواجهات هذه الصراعات المذهبية التي تنال من الأمّة في وحدتها ومستقبلها تقع بالدرجة الأولى على عاتق الحكام وولاة الأمر في دولنا العربية والإسلامية لأن كل الإمكانات لمواجهة ثقافة التطرّف توجد بين أيديهم من خلال العمل على ترسيخ قواعد المواطنية التي تقوم على العدل والمساواة بين المواطنين، ومن خلال دعم أصحاب خطاب الاعتدال الديني وإنشاء المعاهد للدراسات الدينية المشتركة، والتعاون مع العلماء على تنظيم السلك الديني وتحديث مناهج التعليم في المعاهد والمدارس الدينية، وقيام لجنة من العلماء بتأليف الكتاب الديني الواحد لطلاب المدارس الأكاديمية يتحدث فيه عن المشتركات الدينية والفضائل الإنسانية، وأما خصوصيات المذاهب والأديان فهي مسؤولية المساجد والكنائس والمعاهد والمعابد الخاصّة بكل دين ومذهب، وبإمكان تلك الدول اعتماد الوسائل الإعلامية والقنوات التلفزيونية التي تنشر فكر الوسطية والاعتدال في مجتمعاتنا المحلّية وعلى المستوى العالمي.

وأرى أن المرجعيات الدينية الشيعية عليها أن تقوم بالدور الذي يتناسب مع مخاطر الفتنة المذهبية في المنطقة من خلال التعاون الفعال مع ما يقوم به شيخ الأزهر الشريف من جهود لدفع الفتنة والتقريب بين المسلمين، وعلى المرجعيات الدينية كلها في العالمين العربي والإسلامي أن تسارع إلى عقد الاجتماعات وإصدار الفتاوى التي تحرم استغلال الاختلافات الفقهية المشروعة بين المذاهب الإسلامية في الصراعات السياسية وإصدار التوصيات إلى المسلمين والطلب من علماء الدين بالتمسّك بخط الوسطية والاعتدال الذي أمرت به الشريعة الإسلامية، والابتعاد عن الانخراط في الحالات الحزبية التي تدفع أصحابها للتعصّب للأحزاب التي ينتمون إليها، فالعلماء هم ورثة الأنبياء، والأنبياء أرسلهم الله دعاةً للألفة والانسجام، وما كانوا دعاة للفرقة والانقسام.



الولاء المذهبي والولاء الوطني :

صون حرية الإعتقاد والولاء للوطن والدولة – حب الأوطان -  لا تقديم للارتباط الديني والمذهبي والحزبي على الولاء الوطني والوحدة الوطنية

* هل أصبحت إشكالية الولاء المذهبي تمثل إشكالية ومصدرا لإثارة الأزمات داخل كل دولة عربية و ما هي الحلول المناسبة للقضاء على تلك الظاهرة؟

* الانتماء الديني والمذهبي يدخل تحت حرية الاعتقاد للمواطن التي يقرها الدين نفسه، ويجب على الدولة أن تصون هذه الحرية له كسائر الحريات السياسية والشخصية، ولكن ولاء الشعب يجب أن يكون للوطن والدولة والنظام السياسي الذي اختاره، ولا يصح أن يكون انتماؤه الديني أو المذهبي على حساب الولاء لوطنه فإن روابط المذاهب والأديان لا تكون على حساب الأوطان، وقد ورد في بعض النصوص المأثورة(حب الأوطان من الإيمان)، ولذلك فإن المطلوب من الدولة أن تقوم في دستورها وقوانينها على قاعدة المواطنة التي يتساوى فيها جميع المواطنين في المساواة بينهم في الحقوق والواجبات اتجاه وطنهم وشعبهم ودولتهم، وليس لهم أن يقدموا ارتباطهم وانتماءهم الديني والمذهبي والحزبي على الولاء الوطني والوحدة الوطنية.



ضعف الدولة في لبنان وأحزاب أقوى من الدولة

الدول وتطبيق سلطتها على اراضيها – هيمنة الأحزاب وتكريس منطق المحاصصة – استغلال العناوين المذهبية باسم حقوق الطوائف للمكاسب والغنائم السلطوية – اندراج السلاح الحزبي تحت إمرة الدولة

* كيف يرى سماحة السيد الأزمة في لبنان وهل هي ازمه سياسية أم عقائدية وطائفية أم كل هذا وكيف هو المخرج منها؟

* إن الأزمة الحاليّة في لبنان نشأت في الأساس من ضعف الدولة وعجزها عن تطبيق سلطتها على أراضيها، وقد ولدت في ظروف ضعفها أحزاب ملكت السلاح وأصبحت أقوى من الدولة ولم تتمكن الدولة من دمج تلك الأحزاب في مشروعها، وكرّس منطق المحاصصة في السلطة الانقسام بين الأحزاب والطوائف وجعل السلاح الموجود مع الأحزاب وزعمائها مهيمناً على الدولة، وهذه الأسباب كما ترى هي سياسية سلطوية لا علاقة لها بالمذاهب والطوائف وإن تمّ استغلال عناوينها الطائفية والمذهبية للحصول على مكاسب السلطة وغنائمها باسم حقوق الطائفة أحياناً كثيرة، والمخرج من هذه الأزمة أن تقوم الدولة بواجباتها في تطبيق القانون والدستور بعيداً عن المحاصصة الطائفيّة وأن يندرج السلاح غير الشرعي تحت إمرتها بحيث تكون هي المرجعية الوحيدة في قضايا الأمن والسلم والحرب وسائر الشؤون التي تقوم بها الدول في أوطانها وشعوبها.



لبنان والأزمة السورية والانقسامات الداخلية والاحتقانات الطائفية

ضعف الدولة سبب لانعكاس أحداث المحيط عليها – تدخل حزب الله في سوريا وازدياد الانقسامات الداخلية والاحتقانات الطائفية في المنطقة

* هل أزمة لبنان لبنانية أم سورية أم هي ابعد من ذلك؟

* لا شكّ بأن لبنان لا يعيش في جزيرة معزولة، وإنما هو جزء من محيطه، وأية دولة عندما يصيبها الضعف يزداد تأثّرها بما يجري في محيطها، وقد تتحول إلى ساحة لصراعات خارجية على أرضها، وما يجري على الساحة السورية أصبح له تأثيره السلبي في المنطقة كلها، ولبنان يقع في الجوار السوري، والتدخل السوري فيما مضى في لبنان أثناء الحرب الأهلية التي وقعت في القرن الماضي لم يحل الأزمة فيه، بل ترك آثاره السلبية التي لا تزال إلى اليوم، وقد ازدادت المخاوف من انعكاس الأحداث السورية على لبنان بسبب تدخل حزب الله في القتال إلى جانب النظام السوري، لأنه يزيد من الانقسامات الداخليّة والإحتقانات الطائفية في لبنان والمنطقة.

السنة والشيعة متعايشون منذ قرون واستغلال الدين في صراعات المنطقة:

استغلال الدين عموما في صراعات المنطقة – الأحزاب الدينية وشد العصب الطائفي والمذهبي – تخويف الشيعة من السنة والعكس – التنوع والإختلافات الفقهية و التاريخية لم تكن مانعا للعيش بأخوة دينية ووحدة وطنية – الأحزاب الدينية بصراعها على السلطة والنفوذ أيقظت الخلافات وتحاول جعلها سدا بين المسلمين

* هل هناك استغلال للتشيع سياسيا في المنطقة ومن وراء ذلك؟

* هناك استغلال للدين عموماً في الصراعات الجارية في المنطقة، والأحزاب الدينيّة عموماً تحوّلت إلى أحزاب تقوم على حساب شدّ العصب الطائفي والمذهبي لتحقيق طموحاتها ومشاريعها السياسية، ولذلك بتنا نسمع أن هذا الحزب يدّعي أنه يدافع عن هذه الطائفة ويحتكر تمثيلها ،وذاك الحزب يدافع عن تلك الطائفة ويحتكر تمثيلها ! ومن الطبيعي في ظلّ هذه الظروف أن يستغلّ التّشيّع وغيره من قبل دول وأحزاب تابعة لها ومرتبطة بها. ولذلك نرى تخويف الشيعة من السنّة والعكس لتأجيج الصراعات الداخلية في المنطقة، والهدف هو سياسي وليس دينيّاً، فقد عاش الشيعة والسنّة قروناً وفي عهود مختلفة ولم تلغ طائفة غيرها على الرغم من وجود الاختلافات الفقهية والتاريخية بين علماء الفريقين، ولم تكن تلك الاختلافات مانعاً من عيشهم معاً في أخوة دينيّة ووحدة وطنيّة، لأنه لم يكن هناك من صراع بينهم على السلطة والحكم، وأما من أيقظ تلك الخلافات في زماننا ويحاول أن يجعلها سدّاً بين المسلمين فهي الأحزاب ذات الطابع الديني والطّائفي المتصارعة على السلطة والنفوذ.



الشيعة العرب كسائر المكونات ليس لهم مشروع خاص بهم – الدولة المدنية:

كما لا يصح لغير الشيعة داخل الوطن أن يكون ولاؤهم لغير وطنهم كذلك لا يصح منهم ذلك – المشروع الوطني الجامع – الانصهار الوطني – الدولة ترعى جميع مواطنيها – دولة الإنسان المواطن وليس دولة للشيعي وحده أو للسنّي وحده أو للمسلم وحده، أو للمسيحيّ وحده – الدولة المدنية بالابتعاد عن المحاصصة في مواقع السلطة ووظائفها – لبنان والدولة الدينية والانتماء الديني للحاكم.

*هل يمكن أن نضع عنوانا كبيرا اسمه الشيعة العرب وهل هناك مشروع شيعي عربي أو مشروعا قُطريا كما كان هناك مشروعا لسماحة المغفور له مهدى شمس الدين في مقابل الدولة الدينية؟

*الشيعة العرب هم حيث يوجدون ليس لهم مشروع خاصّ بهم، وإنما هم جزء من شعوب بلادهم العربية لهم نفس التطلّعات والولاء لأوطانهم كسائر المكوّنات الأخرى ونفس الولاءات لدولهم، فكما لا يصح لغيرهم داخل الوطن أن يكون ولاؤهم لغيره كذلك هم لا يصح منهم ذلك، وينبغي أن يكون للشيعة وغيرهم المشروع الوطني الجامع لكل أبناء الوطن على اختلاف انتماءاتهم الدينية والمذهبية، فالانصهار الوطني هو المطلوب منهم ومن غيرهم، والدولة هي التي ترعى جميع مواطنيها، لأن المطلوب منها أن تكون دولة الإنسان المواطن، ليست دولة للشّيعي وحده أو للسنّي وحده أو للمسلم وحده، أو للمسيحيّ وحده، بل هي دولة مدنيّة لجميع المواطنين. والموجود في لبنان هي الدولة المدنيّة التي تحتاج إلى الابتعاد في نظامها السياسي عن المحاصصة الطائفية في مواقع السلطة ووظائفها، وليس في لبنان دولة دينيّة ولا في البلاد العربيّة، وانتماء الحاكم إلى دين خاص لا يعني أن الدولة تكون دينيّة.



عدم نجاح العمل الإسلامي لخروجه عن الإطار الوطني الجامع:

الخروج من مشروع الدعوة إلى السلطة والصراع عليها – تقسيم الناس إلى مذاهب وأديان – السقوط في تحدي الوحدة – عدم امتياز الاحزاب الدينية عن غيرها او اضافة شيء جديد عليها – إعادة النظر في قانون تاسيس الأحزاب  - قيام الأحزاب على اساس البرامج الوطنية – حصر الدين بأحزاب و الفرز الديني والمذهبي للشعب الواحد



* ما مستقبل العمل الإسلامي اللبناني في اطار المشروع الوطني؟

* لم ينجح العمل الإسلامي في لبنان لأنه دخل في تركيبة النظام السياسي الطائفي، ومارس الطائفيّة في تنظيمه الحزبي، وخرج بذلك عن الإطار الوطني الجامع، وهو مرض أصاب معظم الحركات الإسلاميّة التي خرجت من إطار الدعوة العامة للإسلام وتبليغ أحكامه إلى مشاريع السلطة والحكم فوقعت في الصراعات وقسمت الناس إلى مذاهب وأديان، فسقطت في تحدي الوحدة ولم تضف شيئاً جديداً في الحياة السياسية تتميز به عن غيرها من الأحزاب السياسية في الأداء والسلوك، ولذلك طالبت في بعض المناسبات أن يعاد النظر في قانون تأسيس الأحزاب على أسس دينيّة وطائفيّة وأن يكون قيامها على أساس البرامج الوطنية، لأن التجربة أثبتت أن قيامها على أسس دينيّة وطوائفيّة يجعلها تحصر الدين بها وبأتباعها، وهذا ينتج عنه الفرز الديني والمذهبي في الشعب الواحد.



المذاهب اجتهادات في الدين وليست أدياناً:

الشيعة مستقبلهم أوطانهم وجزء من أبناء الأمة الواحدة بمذاهبها المتعددة – المذاهب عناوين طارئة تندرج تحت الدين الواحد الجامع

*وماذا عن مستقبل الشيعة العرب كجزء من الوطن الكبير وكجزء من الإسلام بمعنى أشمل؟

*لا يوجد للشيعة العرب مستقبل خارج مستقبل شعوبهم التي ينتمون إليها، ولا خارج أوطانهم التي يقيمون فيها، وهم جزء لا يتجزّأ من الأمّة الإسلامية بكل مذاهب أبنائها، من المالكي والشافعي والحنفي والحنبلي، والجعفري والإباضي والزيدي والإسماعيلي والأشعري والمعتزلي وكل من قال(لا أله إلا الله، محمد رسول الله)، فإن كل هذه الأسماء والعناوين الطارئة تندرج تحت راية الدين الواحد الذي يجمعهم وإن اختلفت اجتهادات علمائهم، فالمذاهب هي اجتهادات في الدين وليست أدياناً. قال الله(إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون)وقال تعالى (ملّة أبيكم إبراهيم هو سمّاكم المسلمين من قبل).

خروج المرجعية من سيطرة الأحزاب الدينية ومسؤولية النجف:

انحسار دور المرجعية الدينية وسكوتها بفعل سيطرة الأحزاب المرتبطة بسياسة النظام الإيراني – مسؤولية النجف في زمن الصراعات –إبعاد الشيعة عن الأحزاب المتصارعة على السلطة -الإنفتاح على الأزهر والعالم الإسلامي – تطويق الإحتقانات المذهبية – عدم اختزال الشيعة بسياسة النظام السياسي في إيران.

* هل ترى دورا للنجف باعتبارها حاضرة العلم الشيعي في الأزمات الراهنة التي تضرب العالم العربي؟

* لقد انحسر دور المرجعيّة الدينيّة في النجف بفعل سيطرة الأحزاب الدينيّة التي ارتبطت بسياسة النظام الإيراني في المنطقة بحيث لم يسمع لها رأي يخالف تلك السياسة التي دخلت في صراع مع دول المنطقة، وهذا ما أثّر على العلاقات بين الشيعة والسنّة وهو ما يلحق الضرر بالأمّة كلّها، ولذلك تقع على النجف مسؤولية كبرى في زمن هذه الصراعات التي تأخذ الطابع المذهبي والطائفي في العراق والمنطقة، وعليها أن تكون حاضرة في قيادة الشيعة دينيّاً لإبعادهم عن الأحزاب المتصارعة على السلطة باسم الدين والمذهب، وأن تعمل على الانفتاح على المرجعيّات الدينية في الأزهر الشريف والعالم الإسلامي لتطويق الإحتقانات المذهبية وتنفيسها، وهذا الدور يتطلب منها الخروج من سيطرة تلك الأحزاب الدينية والعمل على عدم اختزال الشيعة بسياسة النظام السياسي في إيران.



_________________
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شكراً لمتابعتك واهتمامك مع تحيات أسرة التحرير .

avatar
admin
Admin

عدد المساهمات : 1369
نقاط : 4329
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 41

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.alamine.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى