سيدي المفتي السيّد علي الأمين ظلموك

اذهب الى الأسفل

سيدي المفتي السيّد علي الأمين ظلموك Empty سيدي المفتي السيّد علي الأمين ظلموك

مُساهمة  admin في الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 1:52 am

سيدي المفتي السيّد علي الأمين ظلموك - جواد صيداوي

20 / 05 / 2008


ليست لنا معرفة شخصية بمفتي صور وجبل عامل ألسيّد علي ألأمين . أنما نشاهد صورته ونسمع تصريحاته. من حين لآخر عبر وسائل ألأعلام. وقد تعجب بمواقفه السياسية والوطنية أو تنفر منها. ولكننا نكبر، بالحالتين ، جرأته وصراحته في التعبير عن رأيه، في هذا الأمر أو ذاك. على نحو مغاير لأصحاب ألآراء المعلبة

وكان المفترض على زملائه من رجال ألدين والمفتيين ألجعفريين، ألذين يخالفونه الرأي أن يتعاملوا معه أنطلاقا من قوله تعالى في سورة النحل وبعد البسملة

وجادلهم بالتي هي أحسن

وأما أن يقدم ألمجلس ألأسلامي الشيعي ألأعلى على عزله من منصبه، وهو بكامل قواه ألعقلية ويتمتع بمصداقية ألأفتاء ألتي لا تشوبها شائبة بكف يده بقرار كيدي غير مسبوق أقل ما يقال عنه تعسفي وتحريض بعض الشارع في مدينة صور على مهاجمة دار ألأفتاء والعبث بمحتوياته مثلما جرى لبعض المنابر ألأعلامية في العاصمة، أمام عدسات ألأعلاميين فأمر يثير في نفوسنا ، شيعة وغير شيعة ، ألأستنكار وألأستغراب، فضلا عن مخالفته لمضمون ألآية الكريمة ألأتي أوردناها آنفا . وما يزيدنا أستغرابا أن في ألأمجلس ألأسلامي ألشيعي ألأعلى عددا من كبار المثقفين. من رجال الدين المتنورين. الذين يدركون جيدا باب ألأجتهاد في المذهب ألجعفري، سواء في ألأمور ألدينية، أم في ألمور ألدنيوية،لم يغلق أطلاقاوألأجتهاد ينطوي، فيما ينطوي عليه على حرية ألمؤمن في أبداء الرأي، حتى وأن غرد ألمجتهد خارج سربه، أللهم ألمساس بجوهر الدين أو ألأضرار بالناس وهاذا ليس في مواقف سماحة ألسيّد علي ألأمين أنتفت الحجةوأنماهي قناعات لديه في بعض ما يجري في أدغال الواقع السياسي في لبنان، وذلك من حقه. لذا كان من الحري بمثقفي المجلس وعلمائه المتنورين أن يتحفظوا على ألأقل، على قرار العزل، حرصا على نقاء المذهب الجعفري، الذي فجر في التاريخ ألأسلامي. ثورات فكرية. وأنتفاضات دموية. ضد ألظلم، بالغة ألأهمية،لم تزل أصداؤها الجليلة تعمر نفوسنا وعقولنا، فكيف غابت تلك الصفحات المضيئة، من تاريخنا، عن بال أعضاء المجلس، لدى الموافقة على ألقرار المجحف بحق مفتي صور وجبل عامل ؟.ومن المؤسف أن يأتي ذلك القرار الجحف بعد قرابة السنتين على الفتوى الشهيرة. التي حرمت . يومذاك على أي شخصية شيعية (!)من خارج حزب الله وحركة أمل . أن تتولى أي منصب وزاري أثر أستقالة وزراء التنظيمين المذكورين من الحكومة ..

ففي أي عصر .. يا سادة .. تعيشون؟

وبأحكام أي شرع تفتون؟

( البلد )
admin
admin
Admin

عدد المساهمات : 1393
نقاط : 4411
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 42

http://www.alamine.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى