تجربة مجلس حكماء المسلمين

اذهب الى الأسفل

تجربة مجلس حكماء المسلمين Empty تجربة مجلس حكماء المسلمين

مُساهمة  nader في الجمعة نوفمبر 27, 2015 12:58 pm


  • هل تؤدي أصوات الاعتدال السنية والشيعية دورها الواجب لوقف التحريض وإنهاء التطرف وتكريس الحوار والتسامح،  وكيف تنظرون الى تجربة هيئة حكماء المسلمين في أبو ظبي التي ضمت حكماء طوائف المسلمين ومذاهبهم؟ 


ج-إن أصوات الإعتدال تبدو منخفضة بالقياس إلى ما تمتلكه أصوات التطرف من قنوات فضائية ووسائل إعلام أخرى مع الإمكانات الكثيرة المتوفّرة لجماعات التطرّف وأحزابه، هذا مضافاً إلى افتقار أصوات الإعتدال لجمع صفوفها وتنظيمها، وإيجاد المدارس لها لتعليم الأجيال وتخريج العلماء والمرشدين ونشرهم في المجتمع.
وتجربة مجلس حكماء المسلمين الذي يترأسه شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وإن كانت في بدايتها ولكنها تعتبر خطوة مهمة على طريق نشر خطاب الإعتدال والوسطية في الأمة ونبذ التطرّف والفرقة بين المذاهب والطوائف وتعزيز ثقافة السلم والعيش المشترك بين المجتمعات والشعوب.
______________
 العلامة السيد علي الأمين-صحيفة الرؤية الإماراتية 27/10/2015

http://www.al-amine.org/article.php?id=1186
nader
nader

عدد المساهمات : 135
نقاط : 461
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى