يني وبينـكَ ، لا دينٌ يبـاعدُنا ولا حـدودٌ ولا بيدٌ ولا سـفرُ

اذهب الى الأسفل

يني وبينـكَ ، لا دينٌ يبـاعدُنا ولا حـدودٌ ولا بيدٌ ولا سـفرُ  Empty يني وبينـكَ ، لا دينٌ يبـاعدُنا ولا حـدودٌ ولا بيدٌ ولا سـفرُ

مُساهمة  admin في الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 2:15 pm

أدمون آدم - يني وبينـكَ ، لا دينٌ يبـاعدُنا ولا حـدودٌ ولا بيدٌ ولا سـفرُ

18 / 07 / 2010


بيني وبينك َ دربُ الودِّ يُختصرُ يا سيّدٌ ، جامعانا الشعرُ والفِكَرُ
لمّا قرأتُكَ أغنَتْ خاطري صُوَرٌ وراحَ يسكُنُ في أفكاريَ القمرُ
وضجَّ في مقلتي شوقٌ إلى أفُقٍ لم يسْـتَبنْهُ على أبعادِهِ النظَرُ

بيني وبينَكَ قولُ الحقِّ يجمـعُنا وموقفٌ بحِجى الإنسانِ يأتَمِرُ
رحابُنا الضوءُ لا حُدّتْ له أُطُرٌ وهل تحدُّ حدودَ الأنجمِ الأُطُرُ ؟

بيني وبينـكَ ، لا دينٌ يبـاعدُنا ولا حـدودٌ ولا بيدٌ ولا سـفرُ
فنحـنُ يجمعُنا الإيمـانُ ننهَـلُه من كوثرِالعقل، والإنسانُ والعِبَرُ
ونحـنُ يجـمعُنا لبنانُ موطنُنا وأنْ نـراهُ بثـوبِ العزِّ يأتزرُ
ونحـنُ يجـمعُنا حـبٌّ لدولتنا وأنْ نراها على الإنصافِ تقتدرُ

مارستُمُ الحكمةَ السمحاءَ في وطنٍ وجودُه بسَـمُوحِ الفعلِ يزدهرُ
وقلْتُمُ القـولةَ العصماءَ في زمنٍ تهيّبَ القـولَ فيه النُخبةُ القُدُرُ

أنـا وأنـتَ رفيقا غربةٍ كَتَـبَ الحِجى على صفحَتَيْها ما تشي الصورُ
مجـنّحانِ ، وقـد أغوتْهُمَا قـمَمٌ عـلى جناحيْهما من صُلبِها أثَرُ
تعوّدا ، في جوارِ اللهِ ، منتجـعاً يطيبُ فيه الهدى والظـلُّ والثمرُ
فيغـرفانِ نديّاً مـنْ ذخـائرِهِ ويهنأانِ ، فـلا هـمٌّ ولا كَـدَرُ

أنتَ القريبُ من الوجـدانِ تسكنُه كـما يُساكنُ قلبَ الوردةِ العُطُرُ
أنتَ النديُّ كما وجْهُ الضُحى وعلى ضُحى حِجاكَ نديُّ النورِ يُعتَصَرُ
أنتَ الغنيّ بما أُغنيتَ من شـيمٍ وفـي فعـالِكَ من آياتِها سُـوَرُ
أنتَ العليُّ بما أُوتيتَ من كِـبَرٍ فـي كـلّ وقفةِ عزٍّ منكَ تَبتدرُ
أنتَ الأمينُ على ذخْرِ الهدى فعلى يدَيْكَ ذُخْرُ الهُـدى يغلو وينتشرُ
فكنتَ خيرَ الألى طابت فعـالهُمُ وفيـكَ خيرُ الذي تغلو به البشرُ
فكيفَ لي أنْ أفيكَ القولَ ويحَ فمي أنا السواقي وأنتَ البحرُ والدُرَرُ

يا سيّدٌ ، هوَذا عمـري يسـابقني فمَنْ يفوزُ ؟ أنا أمْ إنّـه العُمُرُ ؟
قد كـان يملأني توقٌ لكـلّ هوىً كأنَّ قلبي الشذا والروضُ والزَهَرُ
تعـوّدَ الحـبّ مذْ غنّى به نَبَضٌ وما ونى عن عزيفٍ عندَهُ وَتَرُ
\" بالأمسِ كنتُ فتـىً بالبأسِ يدّثرُ\" ما همّني مطمحٌ ،ما عاقني سَفَرُ
واليومَ صرْتُ كأنّ الخوفَ يدهمني فأزدريـهِ لـحينٍ ، ثمّ أندَحِـرُ

أدمون آدم (18 تموز 2010)

_________________
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شكراً لمتابعتك واهتمامك مع تحيات أسرة التحرير .

يني وبينـكَ ، لا دينٌ يبـاعدُنا ولا حـدودٌ ولا بيدٌ ولا سـفرُ  %E2%80%ABuou_uo11+-+%D9%86%D8%B3%D8%AE%D8%A9
admin
admin
Admin

عدد المساهمات : 1393
نقاط : 4411
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 42

http://www.alamine.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى